بِسْم الله الرحمن الرحيم من المؤمنين رجال صدقو ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا
الكاتب:ادارة جريدة الدعوة
التاريخ:14/11/2016
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

فقدنا اليوم شخصية إسلامية كبيرة ورجل عرفته سوح الجهاد والفكر والمعرفة والدعوة الى الله
فقد العراق والدعاة والحركة الاسلامية السيد هاشم الموسوي (ابو عقيل) الامين العام لحزب الدعوةالاسلامية تنظيم العراق الذي أفنى عمره في خدمة العراق وأتحف المكتبة الاسلامية بعشرات الكتب والمنتجات

بِسْم الله الرحمن الرحيم

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا

 

فقدنا اليوم شخصية إسلامية كبيرة ورجل عرفته سوح الجهاد والفكر والمعرفة والدعوة الى الله

فقد العراق والدعاة والحركة الاسلامية السيد هاشم الموسوي (ابو عقيل) الامين العام لحزب الدعوةالاسلامية تنظيم العراق الذي أفنى عمره في خدمة العراق وأتحف المكتبة الاسلامية بعشرات الكتب والمنتجات المعرفية والفكرية وقدم في سبيل شعب العراق مقتربا الى الله تعالى كوكبة من الشهداء من اخوانه وذويه .

ونحن اذ ننعى فقيدنا العزيز نؤكد له ولإخوانه الشهداء الذين سبقوه اننا على العهد ماضون ماحيينا تحقيقا للاهداف الخيرة التي أفنى الفقيد العزيز كل عمره في سبيل تحقيقها .

فقدناك أباً عقيل في ظرف نحن احوج ما نكون لأمثالك الذين كانوا مصداقا للدعاة الصامتين.

الذين يدعون الى الله بغير السنتهم كنت الداعية بلسانك وقلمك وخلقك وسلوكك .

رحمك الله أباً عقيل ولَك منا عهد الرجال الصادقين بأننا سنواصل دربك في الذود عن الاسلام والشعب العراقي الصابر المحتسب .

وأننا لندرك ان فقدك لا يعوضه الا جمع الشمل ووحدة الصف والكلمة لكل العاملين للإسلام ويحملون همه .

رحمك الله أيها العبد الصالح  ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

وانا لله وانا اليه راجعون

حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق

١٤/١١/٢٠١٦

١٣صفر المظفر