صور من بلادي

حول العالم

الدعوة فيس بوك

حزب الدعوة الاسلامية

قناة المسار الاولى

صحيفة المنتدى الثقافي

مواقع تهمك

احصائيات

free counters

   

مندوب إيران بالجمعية العامة : السعودية مملكة الاغتيالات .. ودبلوماسي أمريكي سابق : خاشقجي ليس أول ضحايا آل سعود تسجيلات تثبت قتل خاشقجي في القنصلية السعودية وتركيا تهدد بطرد القنصل السعودي

تم قراءة الموضوع 335 مرة   


13/10/2018 5:08 مساءَ

 

نيويورك / متابعة الدعوة

أكد مندوب ايران في اللجنة الاولى للجمعية العامة للامم المتحدة "محمد حسين غني" ان السعودية هي مملكة الاغتيالات ولن يكون حتى الصحفيين فيها بمنأى عن الممارسات الارهابية . وجاءت تصريحات غني هذه رداً على مزاعم نظيريه السعودي والامريكي خلال الاجتماع الثالث والسبعين للجنة الأمن ونزع الاسلحة في الامم المتحدة، حيث قال ان مندوب السعودية يجدد اليوم مزاعم خاوية ضد ايران ويتهمها بارسال صواريخ باليستية الى اليمن . واضاف: بات من الواضح ان هذه المزاعم لا اساس لها و تهدف الى التغطية على الجرائم الحربية المنظمة في اليمن وان مندوب السعودية يلتزم الصمت فيما يخص انفاق بلاده مبالغ ضخمة لشراء اسلحة لكميات ادرجتها ضمن الدول الثلاث الاولى للانفاق العسكري في التصنيف الدولي. وصرح ان السعودية تستخدم هذه "الاسلحة الجميلة" لقتل الاطفال اليمنيين في المدارس والحافلات وتستهدف مواقع دينية وطبية في هذا البلد. واكد ان السعودية تنفق الكثير لاسكات وسائل الاعلام لكن عليها أن تعلم بانها لاتستطيع تغيير حقائق جرائمها وانتهاكها للقوانين الدولية والانسانية.

وفيما لفت غني إلى أن السعودية لن تستطيع ضمان امنها بالبترو دولارات والهروب من الحل السياسي في اليمن، قال انه اضافة الى الكيان الصهيوني فان السعودية هي الدولة الوحيدة التي يقترن اسمها بالارهاب وهي التي تدعم التطرف والارهابيين بالمال وتعد المصدر الاكبر للارهاب في المنطقة. واكد الدبلوماسي الامريكي السابق مايكل اسبرينغمن ان الصحفي جمال خاشقجي ليس أول ضحية لــ آل سعود  الذي قامت بتصفية العديد من معارضيه، مرجحا عزل أو اغتيال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان . وقال اسبرينغمن الذي كان مدير قسم التأشيرات في القنصلية الامريكية في السعودية، ان "جمال خاشقجي ليس ضحية آل سعود الاولى بل ان هذه الحكومة قامت بالعديد من عمليات الاختطاف وحتى القتل لمعارضيها وناقديها في كل من لبنان والدول الاوروبية"، واضاف ان "اهم تلك التبعات يجب البحث عنها داخل السعودية وفي علاقاتها مع المجتمع الدولي وكذلك علاقات الرياض بواشنطن". واعتبر ان "السياسات السعودية الاخيرة غير عقلانية" ، مضيفا ان "السؤال الذي يشغلني هو الى اين ومتى يستطيع محمد بن سلمان الاستمرار بذلك؟ فهو سجن العديد من الاثرياء والامراء وقتل الكثير من معارضيه".وتابع بالقول "لا استغرب اذا تم الانتقام من محمد بن سلمان او عزله او حتى اغتياله، فوالده رجل طاعن في السن غير مسيطر على الاوضاع وامريكا لا تعرف حيثيات الانقسام داخل العائلة المالكة وهذه القضايا من الممكن ان توصل الاوضاع الى مرحلة لا تحمد عقباها".

وفيما يتعلق بموقف ترامب المتسم بالحذر حيال اختفاء خاشقجي، قال اسبرينغمن "ترامب غير متبحر في السياسة الخارجية وفي هذا المجال يعتمد على مستشاريه الذين تربطهم علاقات جيدة بالسعودية".واشار الى ان "ترامب لا يرغب بتعكير العلاقات مع السعودية التي تعد زبونا جيدا للاسلحة الامريكية فهي ابرمت صفقة مع امريكا خلال العام الماضي بمبلغ 110مليارات دولار لشراء تلك الاسلحة".واكد ان "قضية اختفاء خاشقجي لن يكون لها تأثير يذكر على العلاقات الثنائية السعودية الامريكية". وفيما يتعلق بالعلاقات السعودية الاسرائيلية، قال اسبرينغمن "السعودية لها علاقات مع اسرائيل فهي سمحت مؤخرا لخط طيران مباشر من الهند الى اسرائيل بعبور اجوائها، وكذلك الاجهزة الامنية في البلدين ترتبط بعلاقات". وبين ان "السعوديين واستنادا لعلاقاتهم مع امريكا واسرائيل يستطيعون فعل كل ما يبدو لهم من ادامة حملاتهم على اليمن وحصار قطر والضغط على ايران".وأرى اسبرينغمن ان "ترامب كان صائبا حينما قال ان السعودية لن تستمر لاسبوعين دون الدعم الامريكي لها".وختم بالقول "تأسيس ناتو عربي لمواجهة ايران يكتنفه الغموض لان العرب لم يكونوا متحدين يوما ما فهم حتى بالنسبة للقضية الفلسطينية وتحريرها مختلفون".

وقالت صحيفة واشنطن بوست الامريكية إن الحكومة التركية ابلغت الإدراة الأمريكية بامتلاكها تسجيلات سمعية وبصرية "تثبت استجواب وتعذيب وقتل" الصحفي السعودي جمال خاشقجي في مقر قنصلية بلاده باسطنبول.وذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين أمريكيين وأتراك أن التسجيلات تظهر أن فريقًا أمنيًا سعوديًا احتجز خاشقجي في القنصلية بعد أن دخل في الثاني من تشرين الأول للحصول على وثيقة رسمية.يمكنك سماع صوته وأصوات الرجال الذين يتحدثون العربية، يمكنك سماع كيف تم استجوابه وتعذيبه ثم قتله".وهددت الحكومة التركية ، بطرد القنصل السعودي والموظفين من اسطنبول في حال رفض دخول فريق المحققين التركي إلى داخل القنصلية.وقالت صحيفة ييني شفق التركية إن “السلطات التركية حددت اليوم الأحد موعداً للسماح للمحققين بدخول القنصلية السعودية في إسطنبول، وإلا سيتم طرد القنصل والدبلوماسيين السعوديين من البلاد”.وأضافت إن “المفاوضات مستمرة بين أنقرة والرياض للسماح للمحققين الأتراك لدخول وتفتيش مبنى القنصلية ومنزل القنصل بشكل متزامن، إذ يسود الاعتقاد لدى المحققين أن الصحفي جمال خاشقجي قد دفن في هذين الموقعين بعد أن جرى قتله وتقطيعه”.يشار الى ان السلطات التركية كانت قد كشفت عن قتل وتقطيع الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في مبنى القنصلية على يد الفريق السعودي الذي وصل الى اسطنبول تزامناً مع حادثة اختفائه.

   

المزيد من المواضيع







البحث

الكاتب هادي جلو مرعي

الكاتب علي الخياط

عدد اليوم

الكاتب حسين الذكر

الكاتب محمد نوار

الكاتب باقر الرشيد

الطقس

شاركنا برأيك

ماهو رأيك بالموقع الجديد؟






آخر تحديث و أوقات أخرى


حقوق النشر محفوظة Copyright © 2013, adawaanews.net, All Rights Reserved