كيان عارض العناوين العمودي

احصائيات

   

مبدع من بلادي..العلامة طه الراوي

تم قراءة الموضوع 701 مرة   


06/11/2012 1:03 صباحا

طه بن صالح الفضيل الراوي بصري الاهل راوي النشأة نزح اجداده من البصرة الى مدينة راوة وسكنت عائلته هذه المدينة فنسب اليها ولد عام1890 هو اكبر مشايخ الادب والنحو واللغة في العراق. قدم  الى بغداد لطلب العلم فدرس علوم الدين على علمائها وكان يتزيا بالزي الديني فلما اسقط الحكم العثماني واقيم الحكم الملكي تزيا بالزي الغربي اسوة بغيرة من طالبي العمل تحت ظل الحكم الجديد وعين مديرا لمدرسة ابتدائية فمدرسا بدار المعلمين واصبح صديقا لكثير من النواب والاعيان والوزراء فعين مديرا عاما لوزارة المعارف فاستاذا بدار المعلمين العالية (الحقت من بعد بجامعة بغداد باسم كلية التربية) . انه أجلّ من درس الادب القديم والنحو وتفسير القرآن في العراق وبلغ من فهمه للشعر انه يدرك شيئا لم يدركه الشاعر في الاصل، ذلك ان الشاعر تحكمه سليقته فتهديه الى اسرار لايدري كيف اتته. ولما توفي شيع جثمانه تشييعا مهيبا حضره رجال العلم والادب والسياسة ودفن في بغداد.

 وكان ذا ذكاء نادر وبديهة سريعة وتواضع معروف بالاعتداد بالنفس ووقار يلطفه احيانا بالمداعبة. فقد البصر من احدى عينيه وهو شاب ثم ضعف بصره في عينه الاخرى في اواخر عمره فاصبح من عادته ان يمشي وئيدا وفي حذر، وكان له مجلس في داره كل يوم جمعة يأتيه فيه عارفو فضله فسيتقبلهم في خزانه كتبه وهي من خزائن الكتب الخاصة الكبيرة المعدودة في العراق، وكان قليل العناية بالتأليف، وقد ألف كتابا فريدا في بابه استوفى فيه حلقات تدريس النحو واللغة ابتداء من اول الدولة العباسية الى آخر الدولة العثمانية وبقى في داره مخطوطا. ومؤلفته المطبوعة (ابو العلاء المعري في بغداد) و (بغداد مدينة السلام) و (تاريخ علوم اللغة العربية) و(نظرات في اللغة والادب).


   

المزيد من المواضيع








حقوق النشر محفوظة Copyright © 2013, adawaanews.net, All Rights Reserved